مسرح القصب هوتعظيم لسلطة المخرج والمتلقي وانتحارا للمؤلف والممثل



Rating  0
Views   1165
بهاء علي حسين السعدي
7/28/2011 2:45:34 PM

 

نادي المسرح في بابل يحتفي بالمخرج صلاح القصب وكلية الفنون الجميلة تكرمه بدرع الابداع



احتفى نادي المسرح في بابل بالمخرج العراقي صلاح القصب . وجرى خلال الاحتفالية التي حضرها عدد كبير من فناني العراق والتي اقيمت على قاعة الثقافة والفنون في مدينة الحلة تقديم شهادات بحق الفنان القصب وتكريمه بدرح الابداع قدمته كلية الفنون الجميلة في جامعة بابل . وعبر الفنان القصب في كلمة قصيرة له عن سعادته بهذه الاحتفالية وعدها تجديد للابداع  واعادة للتوازن واشراقة امل للمستقبل كما اشاد بتاريخ المسرح العراقي الذي بقي متواصلا مع الابداع والانسان والحوار مع الآخر.


صلاح القصب مسرح كلية الفنون الجميلة جامعة بابل نادي المسرح في بابل
 
 
 وفي قراءة لشهادات بعض الفنانين قدم الناقد باسم الاعسم قراءة تحليلية لرؤية القصب على الثوابت من النصوص والتمثيل والتلقي مشيرا الى ان مسرح القصب هوتعظيم لسلطة المخرج والمتلقي وانتحارا للمؤلف والممثل. فالمسرح لدى القصب ليس بنية اجتماعية وفكرية وواقعية ، وانما هو بنية رموز وعلاقات فالقصب يستفز الذائقة وهو ضد الذائقة البليدة، فهو يحقق الدهشة دون تحقيق غاية في ذلك .
 
 اما المخرج المسرحي ثائر هادي جبارة فاكد على انه لم ياتي مخرج عراقي يؤسس لمسرح عراقي او عربي . فالقصب فنان استطاع تأسيس نظرية مسرحية عالمية هو مسرح الصورة الذي اشار لها المخرج بوجود محاولات لها في اوربا ، لكن القصب تفرد باخراج خمسة بيانات هي اسس لمسرح الصورة الذي يعتمد على تصغير العالم بالصورة . وبهذا الانجاز احتفت به تونس ومصر وتكريمه ، لمنه وجد من يحاربه ويقف موقف الضد له في داخل العراق.
واشاد الناقد سعد عزيز عبد الصاحب بظاهرة مسرح الصورة الذي اوجده المخرج العراقي صلاح القصب الذي عده خروج عن الانماط المسرحية التقليدية السائدة. مشيرا الى ان مسرح القصب عبارة عن تمازج هائل بين المسرح والشعر والسينما والكولاج والتشكيل الذي كانت عونا كبيراً للمخرجين الحداثيين في المسرح العراقي الحديث .
وفي شهادة اخرى قرأها الناقد عامر صباح المرزوك اكد فيها على ان مسرح القصب اضاف بعداً جديداً للمسرح العراقي ليس في اسلوب عروضه المسرحية ، بل في تنظيره لهذه العروض التي اطلق عليها اسم (مسر ح الصورة) الذي هو ليس عبارة عن مسرح دون كلمة او فعل فسيولوجي بدون لفظة وانما القدرة على خلق الصورة الشعرية الميتافيزيقية . واكد المرزوك ان التجريب عند القصب هو سحر كوني يحاكي الروح تحت وطأة الجسد . فالقصب زاد من اهتمامه بالشكل على حساب الكلمة واختفاء مضمون خاص يلحظه العرض.
في حين وصف الناقد بشار عليوي الفنان القصب بالرجل المهووس بالمسرح الذي دفعه هوسه هذا الى ان يختار اكثر الطرق وعورة لانجاز مشروعه المسرحي وهو طريق يمثل قطيعة حقيقية مع المنجز المسرحي العراقي التقليدي باعتماده في عروضه على تقنيات لا مألوفه وغرائبية في انتاج العرض.


اعداد: عماد الزاملي


وصف الــ Tags لهذا الموضوع   نادي المسرح في بابل المخرج صلاح القصب كلية الفنون الجميلة تكرم درع الابداع لناقد باسم الاعسم ثائر هادي جبارة بشار عليوي عامر صباح المرزوك مسرح الصورة بهاء علي السعديسعد عزيز عبد الصاحب