بحث : مفهوم ما بعد الحداثة وتطبيقاته في العرض المسرحي العراقي المعاصر



Rating  0
Views   406
محمد عباس حنتوش ألبو ثجيل
28/03/2018 20:45:34

بحث : مفهوم ما بعد الحداثة وتطبيقاته في العرض المسرحي العراقي المعاصر
قبل للنشر بتاريخ 23-3-2009 العدد 74 في مجلة كلية التربية في جامعة بابل

ملخص البحث
تناول البحث الحالي موضوعة مفهوم مابعد الحداثة ومستوى تطبيقاته في العرض المسرحي العراقي المعاصر، في الفصل الأول تجسدت مشكلة البحث في الجدلية القائمة حول مفهوم مابعد الحداثة ومرجعياته التاريخية في الفكر الفلسفي العالمي والتيارات المسرحية السابقة له ومبررات ظهوره وإمكانية تحديد ابرز صفاته بسبب التحرر الذي ينتهجه هذا المفهوم وتخطيه للمألوف ، لذا تركزت المشكلة في تحديد مفهوم مابعد الحداثة وابرز الصفات التي يتمتع بها مفهوم مابعد الحداثة والوقوف على مستوى تطبيقاتها في العرض المسرحي العراقي المعاصر.
أما الفصل الثاني فينقسم إلى مبحثين الأول منها ركز على دراسة المرجعيات التاريخية لمفهوم مابعد الحداثة على الصعيد الفكري والفلسفي والتيارات المسرحية العالمية ، فيما عني الثاني بتحديد صفات مابعد الحداثة في المجال المسرحي الغربي ، واختتم الفصل بمؤشرات الإطار النظري .
بينما عنى الفصل الثالث بإجراءات البحث وتحليل عيناته المنتخبة قصديا وللمسوغات الوارد ذكرها بالفصل وتمثلت بـالعروض الآتية (عرض ((عطيل في المطبخ ))للمخرج سامي عبد الحميد ، وعرض((سيدرا)) للمخرج فاضل خليل وعرض ((تحت فوق- فوق تحت)) للمخرج طلعت السماوي ).
وتضمن الفصل الرابع النتائج التي تحصلت نتيجة تطبيق الصفات على العينات وظهور نتائج مستويات وأنواع تلك التطبيقات ، والتي أظهرت عموما تطبيق عروض العينات لصفات مابعد الحداثة بصور تنوعت بتنوع النسق التصميمي للعروض ويما ينسجم وروح الانجاز الفني العراقي ، فظهر توظيف لصفات (التشظي ، والتناقض،والتأكيد على لغة الجسد ، وعرقلة بلوغ المعنى ، وإشراك المتلقي ).ثم استكمل الفصل بالاستنتاجات التي بينت أن العرض المسرحي العراقي وظف صفات مابعد الحداثة بأسلوب تناسب وتوجهات الذائقة العراقية فضلا عن الاهتمام بالتحرر من النص والتأكيد على الجوانب البصرية .واختتم البحث بالمصادر والملاحق والصور .


وصف الــ Tags لهذا الموضوع   مابعد الحداثة ، حنتوش