انت هنا الان: الرئيسية » القسم الاكاديمي
المقالات الاكاديمية والبحثية

جمالية التكوين في الرسم العراقي المعاصر

    لتحميل الملف من هنا
Views  219
Rating  0
 ضياء حمود محمد الاعرجي 18/12/2016 20:07:48
تصفح هذه الورقة الالكترونية بتقنية Media To Flash Paper

جمالية التكوين في الرسم العراقي المعاصر
اعتمد الباحث دراسة جماليات التكوين وتقنياته بشكل عام والرسم العراقي بشكل خاص وتفكيك هذا التكوين ودراسة عناصره بهدف التوصل إلى السمات الفنية المشتركة التي تميزه.
ان الفنون الإنسانية جميعها هي فنون تجميع العناصر لإيجاد تكوين جديد يعتمد على مجموعة وحدات مرئية منها (الشكل ، الخط ، اللون ، الملمس ، الحجم ، الفضاء والقيمة الضوئية)، فالتكوين الفني ما هو إلا الشكل النهائي للعمل الفني الذي يميزه في وجوده وحقيقته، أي أن العمل الفني يضم الكثرة من العناصر في وحدة الكل بحيث يجعل من هذه العناصر موضوعا يمثل عملا فنيا من خلال ترابط العناصر التشكيلية.(برتملي, 1970, ص413)
فقواعد للتكوين في الفنون التشكيلية مستمدة من الطبيعة التي تعد موضوعا خصبا ثم يأتي دور الفنان الذي يقوم بترسيخها في اغلب أعماله الفنية مما يجعله يثبت تلك القواعد في التكوين الفني الذي يعتمد على وسائل تنظيم منها ( التوازن ، التباين ، التناسب ، الوحدة ، السيادة ، الانسجام و التكرار) التي تستند في قوتها على قوانين وقواعد بنيت على تجارب مادية ثابتة. فالرسم بنية جمالية قائمة بذاتها تتبع تصورات الفنان الذهنية الثابتة والمتحولة, وان الجانب الجمالي للتكوين والذي هو سبب لما يتبعه وهو الجانب الوظيفي , وأن وظيفته مقننة بالشكل حيث تفصح عن جمالية تؤدي إلى عدم تحديد أو تقليص للبنية الجمالية والوظيفية واللتان يتعاضدان ويتأثران ببعض وأفضل مثال على ذلك هو اقتراب الفن العراقي المعاصر

  • وصف الــ Tags لهذا الموضوع
  • جماليات - التكوين - الرسم العراقي المعاصر

هذه الفقرة تنقلك الى صفحات ذات علاقة بالمقالات الاكاديمية ومنها الاوراق البحثية المقدمة من قبل اساتذة جامعة بابل وكذلك مجموعة المجلات العلمية والانسانية في الجامعة وعدد من المدنات المرفوعة من قبل مشرف موقع الكلية وهي كالاتي:

قسم المعلومات

يمكنكم التواصل مع قسم معلومات الكلية في حالة تقديم اي شكاوى من خلال الكتابة الينا,يتوجب عليك اختيار نوع الرسالة التي تود ان ترسلها لادارة الموقع :