مناقشة رسالة ماجستير
 التاريخ :  24/12/2020 15:54:53  , تصنيف الخبـر  كلية الفنون الجميلة
Share |

 كتـب بواسطـة  سليم ياسين علي  
 عدد المشاهدات  157

رسالة ماجستير في كلية الفنون الجميلة تناقش سلطة الاخر والرعب وتمثلاتها في فنون مابعد الحداثة
سليم الحسيني
ناقشت رسالة ماجستير في قسم التربية الفنية /كلية الفنون الجميلة جامعة بابل سلطة الاخر والرعب وتمثلاتها في فنون مابعد الحداثة لطالبة الماجستير غفران رياض هلال مطلك .
تضمن البحث اربعة فصول و الذي يرمي الى التعرف على سلطة الاخر والرعب وتمثلاتها في فنون مابعد الحداثه حيث بحث في سلطة الاخر مفاهيميا ، والرعب مفاهيميا ، وسلطة الاخر والرعب وتداعياتهاالنفسيه في فنون مابعد الحداثه
وكانت عينة البحث قد بلغت 20 انموذجا من نتاجات مابعد الحداثة واعتمدت الباحثة اسلوب المنهج الوصفي التحليلي في تحليل العينة واستخدمت الوسائل الاحصائية لاستخراج صدق اداة البحث وثباتها
وانتج البحث ان سلطة الاخر تمثلت من خلال تنامي الارهاب والمعاناة النفسية والاحساس بالعدم ولا معقول اذ تجلى ذلك بمضاميين تتسم بالنزوع النفسي نحو العدوان من قبل افراد ومؤسسات تحاول ان تسيطر على الاخر كما في نماذج البحث ،
كما تجلى الرعب في الفن من خلال انعكاس التحولات السياسية بواسطة العنف والتهميش وهيمنة اجناس ثقافية اخرى على الناس بجميع مظاهرها
وان التمرد والعبث ولا معقول والغرابة تعبر عن كل مااصاب الاخر من قلق وتوتر وخوف جراء العنف والقتل والقسوة
واستنتج البحث ان سلطة الاخر والرعب تفردت به فنون مابعد الحداثة باعتمادها معالجات تقنية وخامات اشتملت على الدماء واللحوم الممزقة مما فتح مديات التعبير عن الرعب الذي يتخطى اللوحة الفنية التقليدية
وان اشكال التحريف المتمثلة بنتاجات مابعد الحداثة عمد اليها الفنان للوصول الى الاشمئزاز والتهكم كونه يبرز ويبين المأساة التي تحدث
واوصى البحث بتوعية الباحثين والنقاد على رصد سلطة الاخر والرعب في الفنون لشعوب تعاني من الاضطهاد من قبل الدكتاتوريات الفردية والجماعات المتسلطة على مختلف شرائح المجتمع ، واستكمالا لهذه الدراسة تقترح الباحثة اجراء بحث اخر بعنوان سلطة الاخر والرعب وتمثلاتها في فن التشكيل العراقي المعاصر
وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من الاساتذة
ا.د كاظم مرشد ذرب رئيسا
ا.د عمر عنيزي سلمان عضوا
ا.م.د ايمان عامر نعمه عضوا
ا.م.د الاء على عبود عضوا ومشرفا