مناقشة رسالة ماجستير
 التاريخ :  16/12/2020 16:23:51  , تصنيف الخبـر  كلية الفنون الجميلة
Share |

 كتـب بواسطـة  سليم ياسين علي  
 عدد المشاهدات  119

رسالة ماجستير في كلية الفنون الجميلة تناقش تحولات الخصائص الفكرية والجمالية للتجريد في الفن الاوربي ..
سليم الحسيني ...
ناقشت رسالة ماجستير في قسم التربية الفنية في كلية الفنون الجميلة جامعة بابل تحولات الخصائص الفكرية والجمالية للتجريد في الفن الاوربي الحديث لطالبة الماجستير رؤى غانم محمد جعفر الحسيني .
ان التحولات التي اظهرتها حركات ومدارس الفن الحديث جاءت على وفق استلهام هذه الحركات لمفهوم الحداثة من خلال جدلية الهدم والبناء القائمة على رؤى ذاتية ،اذ ادى ذلك الى مغايرة الجانب الموضوعي المرتبط بواقعية الشكل والنزوع نحو ظاهرة التجريد في الفن
هدف البحث الى التعرف على تحولات الخصائص الفكرية والجمالية للتجريد في الفن الاوربي الحديث
حيث بحث في دراسة الفكر الفلسفي للتجريد، وجدلية الفن بين التشخيص والتجريد، والتجريد في الفن الاوربي
ومن نتائج البحث انه تقدمت الخصائص الجمالية على الخصائص الفكرية الاخرى التي اقصت المضمون واوغلت في العلاقات الذاتية لحركة العناصر الفنية،كما فرضت تحولات من الخصائص الفكرية والجمالية الى مجافات معطيات المدركات الحسية والامتثال الى الرؤى الحدسية والمخيلية وفرض اليات تجريديه وتحول من التجريد الجزئي الى التجريد الخالص ، وان فكر الفنان ورؤياة الجمالية قد انفتح ليستلهم العلم وتوظيف ذلك ليكون مدعاة للتجريد باساليب وتقنيات عده كالسعي لتحليل الضوء وحاولة تمثيل البعد الرابع .
وتالفت لجنة المناقشة من الاساتذه
ا.م.د منذر فاضل حسن رئيسا
ا.م.د سلام حميد رشيد عضوا
ا.م.د كنعان غضبان حبيب عضوا
ا.م.د رياض هلال مطلك مشرفا
واستنتج البحث ان اعتماد الحداثة منهجا منفتحا في التعبير اتاح الى عدم التمسك بثوابت الرؤيا والتعبير الامر الذي ادى حدوث تحولات في الخصائص الفكرية لكل اتجاه من اتجاهات الرسم الحديث والنزوع نحو ظاهرة التجريد في الفن ،كما ان الاتجاهات الفنية الحداثية تنازعت بين النزعة الوجدانية العاطفة والنزعة العقلانية الهندسيه انعكست على الاساليب والاداء والمضامين التي تنطوي خلفها .